إلى المغاربة الشرفاء بالخارج، خبر جد سار
مقالات
24 03 2021 - 11:56
224 قراءة



البارود،

تسود وسط كثير من مغاربة المهجر المقيمين في اوروبا، حالة من الذعر و الإستنفار، خاصة وسط المتحايلين على إدارات و مصالح منح المساعادات و السكن الإجتماعي للمتواجدين في وضعيات إقتصادية حرجة.
و يتعلق الأمر بالأشخاص ميسوري الحال في بلدهم،و المتظاهرين بالفقر و الحاجة لدى الدول الأوروبية، بغية الحصول على المزيد من الدعم المادي دون مراعاة للأخلاق و المبادئ.

هذا و لقد أصبح من الواجب على المهاجرين الحاصلين على رخص الإقامة و المجنسين في الدول الأوروبية، التصريح بحساباتهم البنكية المفتوحة في بلدانهم الأصلية و تضمينها لدى مكاتب الضريبة في بلدان الإقامة.
و ذلك إنسجاما مع المعاهدات الدولية الضريبية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)،و التي سبق أن وقعت عليها المملكة المغربية ..

و أضافت مصادر إعلامية تقول، أنه بموجب المعاهدات الضريبية الدولية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أصبح بداية من العام الجاري 2021، إلزامياً على كافة المقيمين من حاملي الجنسية و الحاصلين على الإقامة
المؤقتة بالدول الأوربية من أصول أجنبية تضمين حساباتهم البنكية ببلدانهم الأصلية ضمن التصريح الضريبي في بلد الإقامة.

و يأتي هذا الإجراء بموجب المعاهدات الضريبية الدولية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) التي وقع عليها المغرب، حيث شرعت الحكومات الأوربية في مطالبة جميع المغاربة المقيمين بالخارج تضمين حساباتهم المصرفية المغربية في إقرارهم الضريبي.

و دخل هذا القرار حيز التنفيذ بداية يناير الماضي وسيتبعه عقوبات شديدة في حالة عدم الإمتثال، حيث سيكون على ملايين المغاربة في المهجر، التصريح بحساباتهم البنكية التي يملكونها في بلدهم الأم لدى المصالح الضريبية ببلدان الإقامة.

و سينضم المغرب بشكل رسمي إلى التحويل التلقائي للبيانات المصرفية إعتبارًا من شتنبر 2021، على أساس المعاهدة متعددة الجنسيات لتنفيذ التدابير المتعلقة بالمعاهدات الضريبية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (BEPS) الموقعة في يونيو 2019.

وتم تحديد هذا الإجراء بالفعل بموجب قانون المالية 2020 للسنوات الضريبية اعتبارًا من 1 يناير2021.

وكان المغرب قد عمل بالفعل على تقديم إعفاءات ضريبية لتمكين المغاربة من تصحيح أوضاعهم استعدادًا لهذا التبادل التلقائي لنظام الضرائب على الدخل، مع دول العالم بينها الدول الأوربية.


.
مواقع

مواقع بتصرف.


art. n° 1826











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2021 - elbaroud.ahfir.eu