أجيوْ نغضبو
مرئيات
21 11 2019 - 14:37
53 قراءة


البارود ـ اللاجئ الإقتصادي

كلما تمادى الكيان الصهيوني في جرائمه الإرهابية ضد الفلسطينيين..
و كلما صاحب هــذا العدوان، إستكانة و خذلانا من العواصم العربية والإسلامية، إلا و صرَّفت الشعوب المكبلة غضبها الجارف، عبر المظاهرات الديكورية و التعاليق الإلكترونية و الصور الفايسبوكية ، و إعادة التفتيش وسط فيديوهات اليوتوب على أغاني حماسية كــ: وين الملايين.. للمطربة "جوليا بطرس"...
أما أنا فسوف لن أذهب بعيدا.. لأحرر الرياض، أو نواكشط أو القدس و غزة أو الرباط ...
بل قمت بالبحث بدوري، على أغنية حماسية من الفلكلور الزجلي الشعبي لمنطقتنا بالشرق المغربي، للزجال " أحمد الزنطار"، أدعوكم لتصريف غضبكم ، إن كنتم غاصبون من العدوان الإرهابي على غزة، عبرها.


تهلاو..




art. n° 1125











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com
© 2019 - elbaroud.ahfir.eu