الرجاء والغرفة 101
مرئيات
25 11 2019 - 01:29
61 قراءة


البارود.

أثارت جماهير فريق الرجاء البيضاوي، بتشكيلها خلال الديربي الكروي ضد غريمه الوداد، لــ“تيفو” مثير خلق جدلا واسعا وسط المتابعين .
و لقد تناسلت التساؤلات و التحليلات التي حاولت فك رموز الرسالة التي حملتها الجماهير الرياضية، والمتمثلة في صورة “ الغرفة 101 / 101 ROOM”.

محللون كثر، أجمعوا على كون الجماهير التي تملؤ مدرجات ملاعب المغربية، كجمهور الرجاء مثلا، لم يعد جمهورا يتابع الكرة أين دارت و إستدارت، بل أصبح جمهورا ذو رسالة إحتجاجية سياسية واضحة المعالم ما فتئ يبعث بها بين مباراة و أخرى.

الرسالة السياسية الإحتجاجية من على المدرجات الأخيرة ، هي تلك التي تضمنها “التيفو” وتناقلتها وسائل إعلام وقنوات دولية، و التي علق عليها الإعلامي علي الغنبوري قائلا :” نحن امام تنظيم سياسي حقيقي بايدولوجية واضحة و بمرجعية ثقافية كبيرة تتجاوز الرياضة بكثير ، فالغرفة 101 هي اقتباس واضح من رائعة جورج أورويل الشهيرة “1984”، والتي ترمز فيها الغرفة 101 الى التعذيب والقمع والاستبداد والديكتاتورية ".

و يعتبر جورج أورويل 1903-1950 من أهم الكُتَّاب البريطانيين في القرن العشرين. ولد في الهند وعمل في بورما بالشرطة البريطانية، عاش فقراً مدقعًا في لندن وباريس.

ريك آرثر بلير الاسم الحقيقي لجورج أورويل، وهو الاسم المستعار له والذي اشتهر به هو صحافي وروائي بريطاني. عمله كان يشتهر بالوضوح والذكاء وخفة الدم والتحذير من غياب العدالة الاجتماعية ومعارضة الحكم الشمولي.

وتطوع عام 1936 ليحارب في صفوف الجمهوريين في إسبانيا ضد قوات فرانكو الفاشية، ثم عمل بهيئة الإذاعة البريطانية كمحرر وصحفي حتى نهاية حياته.
اهتم أورويل طوال حياته بالدفاع عن المظلومين والحق والديمقراطية ومحاربة الدكتاتورية والفقر والظلم. وكتب الشعر والمقال الصحفي والمذكرات والرواية. من أهم رواياته مزرعة الحيوانات و 1984 .


و للإشارة فان نخبا عديدة على مستوى البلدان التي تشهد إختلالات على مستوى العدالة الإجتماعية ...، تقبل على أعمال الأديب "جورج أورويل" لما تتضمنه من أوجه الشبه بين العمل الأدبي الذي يتناول موضوع ديكتاتورية الأنظمة الإستبدادية، و ما يحدث اليوم في دول عربية.

لكن و مقابل الفهم بالخلفيات السياسية لتيفو جمهور الرجاء،هناك تفسيرات أخرى لم تقرأ في ما رفعته الجماهير الرياضية، البعد سياسي، إذا ذهبت إلى تنبؤ جماهير الرجاء بإقصاء الوداد وتعذيبه في الملعب، وإخراجه من المنافسة سافرا مذموما مدحورا، وهو ما تحقق في النهاية بتسجيل ريمونتادا تاريخية منحت الرجاء بطاقة التأهل للدور المقبل من كأس محمد السادس.




من الملجئ الإقتصادي.


art. n° 1133











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com
© 2019 - elbaroud.ahfir.eu