Feeri و JMM يعقدان مؤتمراهما في برشلونة
مقالات
27 11 2019 - 00:48
123 قراءة


البارود ـ اللاجئ الإقتصادي

ستكون العاصمة الكتالانية برشلونة، خلال نهاية هذا الاسبوع، على موعد مع إنطلاق أشغال مؤتمرين هامين، ويتعلق الأمر بـ :
المؤتمر الوطني لـ «الفدرالية الإسبانية للهيئات الدينية الاسلامية» المعروفة إختصارا بـ Feeri، من جهة.
ومن جهة أخرى،المؤتمر الرابع لـجمعية «الشباب المتعدد الثقافات المسلم» والمعروفة هي كذلك اختصارا بـ JMM.

منظموا مؤتمر الـ Feeri،إختاروا لمؤتمرهم، الذي ستمتد فعالياته على مدى يومي (30/11 و 12/01)، موضوع الإلتزام بقضايا الشباب و العمل على إدماجهم في نسيج المجتمع المدني المسلم.
ومن بين الهيئات البارزة التي ستحضر فعاليات المؤتمر ، هناك «رابطة أئمة إسبانيا» و فدراليات كل من جهة كطالونيا و جهة بلد الباسك و جهة مورسيا و جهة مدريد ـ كاستيا لامانشا ، وجهة إقليم الأندلس.
هذا و لقد إتخذت «الفدرالية الإسبانية للهيئات الدينية الاسلامية» على عاتقها، في عهد رئيسها الحالي السيد "منير بنجلون الأندلسي الأزهري" عقد مؤتمر وطني كل سنة.
المؤتمر الذي سيلقي كلمة الإفتتاح فيه، كل من رئيس الـ Feeri بمعية السيد "فؤاد بروني" رئيس الفدرالية الإسلامبة بكطالنيا FIC، ستتخلله، كما جاء في البرنامج المُعلن، فقرات نذكر منها:
- تقديم التقرير السنوي للمرصد الإسباني لجرائم الكراهية و العنف لسنة 2019 .
- عقد جمع العام للفيري.
- فقرة لمعالجة قضايا الشبيبة و مُدارسة رسالاتها وسط مجتمعها و محيطها.
- ثم فقرة ليلية روحية.
...
أما جمعية «الشباب المتعدد الثقافات المسلم JMM» فستحيي مؤتمرها يوم 30 نوفمبر، تحت عنوان "وسائل الإعلام و التواصل.. كيف تؤثر على مجتمعنا؟".
و يبدو واضحا مدى ذكاء و نباهة مسيري جمعية JMM، و وعيهم بحجم المسؤولية وواجب المبادرة والتفكير في تأثير وسائل الإعلام في حياة الأفراد و الجماعت في وقتنا الراهن، لا سيما فيما يتعلق بالخطابات المعادية للإسلام و معتنقيه، الصادرة من أوساط أقصى اليمين المتنامي.

الجمعية الشبابية،وقع إختبارها لتنشيط فقرات مؤتمرها الرابع،على شخصيات مهمة وفاعلة في ميدان الإعلام تحديدا، نجد على رأسهم :
الصحفية "أماندا فيكيراس" الصحفية بجريدة “الموندو”،و هي من أصل إسباني قامت بمراجعات فكرية وعقدية، توّجت بقرار إعتناق الدين الإسلامي وإرتداء الحجاب، حيث سخرت جهودها و قلمها منذ إسلامها، في محاولات تصحيح الأفكار المسبقة و مواجهة الأحكام الجاهزة حول دينها الجديد وتعاليمه.

كما نجد الداعية الإسلامي المهندس "فاضل سليمان" الذي يرأس "مؤسسة جسور" للتعريف بالإسلام. "فاضل " يعمل على إلقاء محاضرات عن الإسلام في الولايات المتحدة وعدد من دول العالم و في الكنائس و الجامعات والمؤسسات الحكومية، مثل وزارة الدفاع الأمريكية.


art. n° 1136











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com
© 2019 - elbaroud.ahfir.eu