انا كنت ناوي
مقالات
28 03 2020 - 00:51
11 قراءة

هذه السيدة التي في الصورة، مهاجرة منذ سنوات طوال في كتالونيا..

بطلتنا، عضوة ضمن فريق حزب العدالة والتنمية، عن لائحة النساء تحت قبة البرلمان المغربي.. تشغل حاليا منصب برلمانية مغربية.

أختنا، التي شاع بأنها تدافع عن مغاربة العالم (بقصد او بغير قصد) !!، مقعدها البرلماني في الرباط و الأجر الشهري السمين عن مقعدها النيابي، يأتيها كذلك من الرباط..

بنت جماعة مهمشة ناحية مدينة جرسيف ، أطلت هذا المساء بـ(( خطاب فايسبوكي )) الى العموم ، مباركة للمغاربة في الداخل لعواشر ، و مباركة للسلطات المغربية عملها الإستباقي في إحتواء الجائحة ، موجهة النصيحة "الموضا" الى المغاربة : بقاو فدياركم !!،ّ بعدما قدمت لهم أرقام عن أعداد المصابين و الموتى جراء الوباء في إسبانيا ؟؟؟.

أقل من خمسة دقايق دامت الإطلالة..

أنا كنت أعتقد بان الإطلالة ستدوم طويلا ..كطول لائحة الانتظارات و المشاكل التي يعاني منها و تأرق المغاربة هنا في اسبانيا و العالم على حد سواء، بسبب مضاعفات فيروس الكورونا ..

أنا كنت ناوي، أن بنت قرية تادرت ، غادي تتبرع بالملايين التي تم ضخها، في حسابها مقابل مقعدها الذي يوجد في الرباط ، و إقامتها التي توجد مور لبحر ..في صورة كاركاتيرية مترامية الاطراف ؟؟.

أنا كنت أنتظر ، أن تتحدث، المصباحية ، مولات اكثر من 3 ملايين سنتيم من ميزانية الشعب المقهور في المغرب ، عن سياسة حكومتها المغربية و ما الذي عجلت بفعله لحماية الفئات الشعبية الضعيفة؟.

أنا كنت ناوي غادي تقارن (لالا البرلمانية)، بين بعض من التدابير الإجتماعية التي إتخذتها السلطات الكتالانية الإسبانية إتجاه العمال و العاطلين و المحتاجين مثلا، موجهة الرسائل الى رئيسها و أمينها العام في مكتبه في المغرب ؟.

كنت ناوي، أن ، البطلة ، التي طالبت يوما ما من إدارة ميناء الميريا، بتخصيص جناح لاداء الصلوات للمسلمين بكل شجاعة، أن تطالب كذلك و بكل شجاعة من صاحبتها نزهة الوافي، بضرورة الشروع في خطة استعجالية، لفتح خط خاص انساني، لنقل جثامين من ماتوا او سيموتون لاقدر الله، خاصة بسبب الجائحة القاتلة.

أنا كنت ناوي، بأن مولات الحلال ، ستطل بنداء عاجل توجهه الى المسلمين و خاصة الى اخوانها و اخوانها في حزب المصباح في أوروبا، للتشمير على سواعدهم و تجند في مشروع دعم الفئات الهشة في إسبانيا مثلا، كخياطة كمامات أو تقديم على الاقل وجبة حلال لعشرات المشردين و المحتاجين..

أنا كنت قريت سلابقا، في موقع وطني الإسباني، بإن بلدية برشلونة، قد منحت على مدى عامين ماضيين، أغلفة مالية، تقدر بـ21800 أورو، الى حساب جمعيتين ترأسهما البرلمانية المغربية نجية لطفي، أولهما مركز الدراسات والأبحاث حول الاقتصاد والتمويل الإسلامي (CEIEFI) وتعاونية المصالح التمويلية الإسلامية المعروف اختصارا بـ(CoopHalal).

انا كنت ناوي..و لكن الآن درت بناقس.. ما بقيتش ناوي


art. n° 1315











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com
© 2020 - elbaroud.ahfir.eu