ليلة سان خوان بإسبانيا..ليلة النيران و البحث عن الفال الحسن.
مقالات
24 06 2020 - 00:07
56 قراءة



البارود،

في مثل هاته الليلة، ليلة 23 إلى 24 من يونيو من كل سنة ، و عند منتصفها، تتزين سماء جميع الشواطئ و المدن الإسبانية بالشهب و الألعاب النارية إبتهاجا بقدوم ليلة مولد "القديس خوان”، ليلة تأتي بعد أطول ساعات النهار من السنة...

ليلة Sant juan "النبي يحيى"، تحتفل بها شعوب من عدة بلدان مسيحية، حيث يرتبط هذا الإحتفال في بلدان مثل إسبانيا بمظاهر تقليدية كإشعال النيران والقفز على الجمر و مظاهر تقترب إلى الفلكلورية.

الشعب الإسباني لا يفرط في جميع الاحتفالات و المناسبات من كل عام، ففي جميع مدن اسبانيا تقام المهرجانات و الولائم وعادات ضاربة في القدم، لإستقبال أطول ساعات النهار من السنة و اقصرها في الليل، وهو ما يرمز إلى انتصار النور على الظلام بحسب المحتفلين، حيث تقام من أجل "سان خوان Sant juan" الوجبات الشهية ، و النيران المشتعلة و ألعاب الشهب الإصطناعية لإضاءة الليل وهزيمته بالأنوار ، علاوة على الرقص والغناء حتى مطلع الفجر، و الغطس في مياه البحر حيث يؤمن عدد من المحتفلين بأن ذلك يمحو عنهم خطاياهم .

غير أن ظروف الجائحة و ما فرضته التدابير الاحترازية من تفشي كورونا، جعل ملامح الإحتفال في هذه السنة و في هاته الليلة تحديدا، تتغير بشكل لافت.


art. n° 1644











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2020 - elbaroud.ahfir.eu