معلومات في زمن القفة المقلوبة
مقالات
28 08 2020 - 11:04
58 قراءة



البارود،

هل تعلم عزيزي المغربي، المستعد للدخول في حجر صحي وطني، أن "ميليتا توسكون دي بلونتيي" المديرة السابقة لمهرجان مراكش السينمائي (ورثت منصبها عن زوجها) كانت تتقاضى 275 مليون سنتيم سنويا، بمعدل 23 مليون في الشهر”؟!!

هل تعلم يا مواطن أن ميزانية مهرجان مراكش للضحك بلغت سنة 2016 أربعة مليارات سنتيم، و كانت (غير كافية) حسب الراعي الرسمي الحلايقي (الدبوز)، فكان يسعى لزيادة المستشهرين العموميين الغارقين في الديون، الحريصين على تلميع الوجه و وضع الماكياج فوق الخنونة؟!

الدبوز، و كغيره، يضحك نخبة أغلبها فرنسي في فضاءات المدينة الحمراء (نخبة متنقلة تحضر موازين، قبل التنقل لقضاء الأغراض بالبراق)، و يضحك على مغاربة 60% منهم يعيشون دون أدنى حماية اجتماعية، فيدخل جيبه مئات الملايين و يسافر لبلده الأم فرنسا، و يضحك أسياده بما شاهده من (قطيع الحمير الوحشية) التي مدته بملايينه المملينة!!

هل تعلم يا مواطن أن بلدك المغرب استضاف قمة المناخ سنة 2016، مساهما بقسط كبير من مصاريف 198 رئيس دولة مع مرافقيهم لمدة فاقت الشهر، رغم كون ذات المغرب لم ينجح في بلوغ أهداف قمة الألفية المنعقدة سنة 2010، فلا يزال 3 ملايين منزل و نصف المدارس الإبتدائية دون مراحيض؟!

هل تعلم عزيزي (المديويخ) أن المغنية شاكيرا حصدت أزيد من مليار سنتيم في إحدى سهرات مهرجان موازين، بينما لا يتعدى متوسط معاشات متقاعدي ما يعرف ب صندوق الضمان الإجتماعي 1600 درهم شهريا ( 570 ألف متقاعدة ومتقاعد؛ يتقاضى 72% منهم أقل من 2000 درهم، و يتقاضى 56% معاشا هزيلا بأقل من 1500 درهم)؟.

أخيرا عليك أن تعلم صديقي العدمي أن بلدك الكريم أرسل منتصف يونيو الفارط مساعدات ل15 دولة في أفريقيا جنوب الصحراء، 30 ألف لتر من المعقمات الكحولية، 75 ألف علبة كلوروكوين و 8 ملايين كمامة، في وقت يموت فيه أبناء جبال الأطلس و زاكورة و طاطا لانعدام مضاد سموم العقارب؟

صدقة إفريقيا جنوب الصحراء سميت إعلاميا " دبلوماسية الأقنعة"، و هو وصف دقيق لدولة تتزين للباراني، و مول الدار وأكل الدق!!!

لا أحد يكره النشاط و لا أحد يلوم المحسنين و لا أحد يرفض التعاون الدولي، لكن لا أحد كذلك يرغب في عيش حالة جنون تقلب فيها الأولويات، حيث الاستعانة بالكذب للهروب من الواقع و محاولة بناء أمجاد على سحب متحركة.

في تناقضاته القاتلة، يشبه المغرب مجنونا يقسم بتناوله وجبة الغداء على سطح المريخ: المريخ موجود و الغداء حقيقة، لكن تركيبة المعلومة 1 مع المعلومة 2، تؤكد أن صاحبنا من سكان 36!
للفرشة بقية..



....
أيوب الرضواني


art. n° 1692











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2020 - elbaroud.ahfir.eu