ذكرى سقوط عمر المختار في أسر الإستعمار
مقالات
11 09 2020 - 20:11
50 قراءة



البارود،

تمر اليوم الـذكرى 89، على إلقاء الإيطاليون القبض على المجاهد الليبي عمر المختار، أحد أشهر المجاهدين المسلمين، وهو مصاب ينزف دمًا، وذلك في يوم 11 شتنبر عام 1931.

و عمر بن مختار بن عمر المنفى، إسمه نسبة إلى قبيلة بني مناف، والملقب بـ«شيخ الشهداء» و«أسد الصحراء»، حارب الإيطاليين وهو يبلغ من العمر 53 عاماً لأكثر من عشرين عاماً في عدد كبير من المعارك، إلى أن قبض عليه من قبل الجنود الإطاليين، وأُجريت له محاكمة صورية انتهت بإصدار حكم بإعدامه شنقاً، فنفذت فيه العقوبة، على الرغم من كبر سنه، التي بلغت حينها 73 عاماً، وكان الهدف من إعدام عمر المختار إضعاف الروح المعنوية للمقاومين الليبيين والقضاء على الحركات المناهضة للحكم الإيطالى، لكن النتيجة جاءت عكسية، فقد ارتفعت حدة الثورات، وأصبح عمر المختار أيقونة شعبية عربية، وانتهى الأمر بانتصار الثورة وزوال الإحتلال الإيطالي.

...

(منقول بتصرف)


art. n° 1718











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2020 - elbaroud.ahfir.eu