بيان : أنا وطني .
مقالات
16 11 2020 - 11:02
84 قراءة



البارود،


غدا سأحرر بيانا أعلن فيه بأنني "وطني".
غدا سأستيقظ باكرا و أنا بعيد عن وطني..

بأقلام و أوراق إبنائي الذين لا، لا يدرسون في مدارس و كليات وطني!!، سأحرر تعابير الوطني.
سأقولها جهرا "أنا وطني" حتى تتشقق جدران شقتي، التي لا توجد في وطني..

سأختار أقوى الكلمات لأدلل على أنني وطني ، فقط علي أن أسارع فموعدي قد دنا مع طبيبي، الذي لا يوجد في وطني.

أنا "وطني" سأرددها وأنا أسوق سيارتي، بلوحة ترقيم ليست من وطني..

بيان وطني، هو ذاك الذي سأنشره ليعلم العموم، بأنني أحب أبي و أمي، و لذلك سأتجه نحو الصيدلية .. لأبعث عبر البريد دواءا لأبي و لأمي، الغالي في وطني..

أنا وطني، هو عنوان بياني الناري، للرد على من تركوا خلفهم وطني ، ها هم هنا خارج وطني، مثلهم مثلي، لن نعود للعيش في وطني، سوى أيام عطلة نقضيها في وطني، ثم نعود على جناح السرعة غاضبين على وطني، نحو وطني..

في بياني سأعتذر كوني سأتقمص قميص الفريق الوطني، و أنا كلي إستعداد للتنازل عن جنسية وطني من أجل الحصول على جنسية وطني!! .

غدا إذن، سأحرر بيانا أعلن فيه بأنني وطني، وسأعمل على إقناع أبنائي بأنهم لما يكبروا لا يذهبون للسياحة في تركيا وجنوب إسبانيا أو في طايلانديا، بل إلى وطني.




..
اللاجئ الإقتصادي


art. n° 1776











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2020 - elbaroud.ahfir.eu