؟ المشطة لمدوْرة.. ما حكايتها؟؟
مقالات
22 11 2020 - 15:31
46 قراءة



البارود،

المشطة المدورة ما حكايتها ..

و نبدأ بالمرحوم "عبد العزيز التازي" الذي قد لا يعرفه كثيرون من المغاربة، غير أن عصاميته وإختراعاته تشير إليه ، فهي حاضرة في حياة السواد الأعظم من المغاربة سواءا في الداخل أوالخارج.

إنه المغربي مخترع المشطة الدائرية البلاستيكية، (لبروصة)، الذي تباع منه سنويا حوالي 60 مليون وحدة.. وهو مبدع فكرة صناعة الفراش الإسفنجي الذي يعرف في البيوت و المتاجر المغربية باسم " ريشبوند"..

التازي، من طينة الرجال الذين إذا بدت لهم فكرة مجنونة، تمسكوا بها، وحرصوا على ترجمتها على أرض الواقع. فقد وثق هذا العصامي في حدسه وتجربته، واستسلم لإيمان لا يلين بأن الصناعة، هي سبيل الخروج من التبعية.

رأي التازي النور بمدينة فاس في سنة 1926. لم يتجاوز الخمسة عشرة من العمر عندما بدأ العمل، بعد وفاة والده الذي كان يتاجر في الشاي، حيث تصدى لمساعدة أسرته المكونة من ستة إخوة.

كان يتولى إصلاح أجهزة المذياع، قبل أن ينتقل إلي الدار البيضاء، التي بدأ فيها مشواره المهني، حيث اكتشف فضائل البلاستيك، حيث اختراع المشط الدائري أو مشط التازي، قبل أن يوسع نشاطه إلى الأواني البلاستيكية.

بدأ مساره المهني باختراع المشط الدائري في 1954. لم يكن يظن أن مشطه سيستنفر سلطات الحماية آنذاك، التي اعتقدت أن الأمر يتعلق بسلاح يستعمله المقاومون.

فقد اعتقلت تلك السلطات أحد المغاربة. وعند التحقق من هويته بمركز الشرطة، اكتشفت لديه المشط البلاستيكي، واعتقدت أن الأمر يتعلق بسلاح سخره المغاربة من أجل مواجهة سلطات الحماية.

شاع خبر "المشط" بين الناس، وتفادوا دسه في جيوبهم بعد ذلك، مخافة أن يتعرضوا للمحاسبة من قبل شرطة الحماية، غير أن ذلك ساهم في شهرة تلك " البروصة" التي لم يخل منها بيت إلي اليوم.

الالتباس الذي وقع فيه المستعمر وخوفه من المشط، لا بد أنه دفع التازي إلى الشعور بالفخر، فقد كان عضوا في حزب الشورى والاستقلال، قبل أن يلتحق بالحزب الشيوعي. أدلى بدلوه في مقاومة المستعمر، وسجن عدة مرات من قبل سلطاته.

انتماؤه للحزب الشيوعي أملاه، كما أوضح ابنه كريم، في مناسبة سابقة، هاجس مناهضة الاستعمار والإمبرالية. حسه النضالي لازمه حتى بعد ابتعاده عن السياسة لينشغل بإدارة مشاريعه.

لم يكن ذلك المشط أول إبداع لعبد العزيز التازي، حيث سعى لتصنيع بعض اللعب البلاستيكية، قبل أن يخترع ذلك المشط البلاستيكي الدائري، بسعر في متناول الجميع.

لم يقنع التازي بذلك الاختراع، فقد سعى إلى صناعة فراش من الإسفنج. اهتم في البداية بالاسم. لم يرد نحت اسم محلي، لايلفت الانتباه، ولأنه أدرك أن العالم دخل العصر الأمريكي، فقد اختار اسما إنجليزيا مثيرا للفضول.

استلهم اسم علامته من مجال لاعلاقة له بعالم الأفرشة، استحضر عجلات تحمل اسم "Good rich،"وأطلق على الأفرشة التي اخترعها اسم RICHBOND، والتي أضحت ركيزة مجموعته التي تمتد يمتد من البلاستيك إلى الأفرشة والعقار.

لم يتخل عن حسه النضالي في سوق كان يراهن فيه على ثقة المستهلك، ورغم المنافسة غير الشريفة في الكثير من الأحيان، ظل حريصا على الاستجابة لانتظارات الأسر المغربية التي لم تتخل يوما وفائها لمشطه و أفرشة " ريشبوند".

مخترع المشطة المغربية ، توفي عن عمر يناهز 91 ربيعا شهر أكتوبر سنة 2017.


art. n° 1783











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2020 - elbaroud.ahfir.eu