الفن المغربي، بين أروقة متحف Reina Sofía في مدريد
مقالات
01 04 2021 - 19:15
50 قراءة



البارود،

يُخصص متحف رينا صوفيا Reina Sofía بالعاصمة الإسبانية مدريد، أول معرض ضخم له بخصوص موسم2021 ، للفن و الثقافة في المملكة المغربية.

معرضٌ تريد من وراءه إدارة المتحف، تسليط أضواء الإكتشاف على إبداعات الفنانين و الفنانات و تنوع التعبيرات التشكيلية للمغرب الحديث،على مدى ثلاث فترات زمنية ..

(الثلاثية المغربية Trilogía marroquí) هو الشعار الذي إختارته الإدارة إلى معرضها، حيث سيعرضُ و على مدى ستة أشهر، 250 عمل فني، تم إنتاجها في الحقبة ما بين 1950 و 2020، مع إبراز الشخصيات الوازنة في كل مرحلة من مراحل المغرب الفني، من خلال مجموعة مختارة من الأعمال، التي تُظهر التنوع و الغنى الثقافي في البلد الجار لإسبانيا.

و سيركز معرض "الأميرة صوفيا"، بشكل خاص على التجارب الفنية، في كل من مدن تطوان والدار البيضاء وطنجة.

كما ستعرض أعمال تشكيليين مثل محمد المليحي ، والشعيبية طلال وفاطمة حسن و محمد شبعا و فريد بلكاهية ، ومحمد حميدي ، ومحمد عطا الله ومصطفى حفيظ.

وسيمكن للزوار أيضاً، مشاهدة لوحات مثل The Three Sisters (1963) و Talisman، و تقاليد الوشم الأمازيغي و الحلي، الذي تزين به وجوه وأيادي النساء الأمازيغيات في المغرب.

زائد أنه ستعرض لوحات من الخط العربي و الفن الإسلامي.
و سيكون بإمكان المهتمين كذلك الحضور الى ندوات و لقاءات مع شخصيات فنية مغربية، مع عرض
وثائقيات كفيلم Myy Life ، وهو عمل سيرة ذاتية لمحمد العربي ، مبدع وفنان من تطوان ، تحتوي أعماله على عوالم مصغرة تتناول قضايا تتعلق بحياته الشخصية والإهتمامات الإجتماعية المختلفة.

بالإضافة إلى هذا، المتحف برمج أعمال و فنون جيل الشباب المغربي، في داخل الوطن أو في الخارج ، كالمشاريع المستوحاة من الرغبة في التغيير و الإنتقال الديموقراطي والعدالة الاجتماعية.


art. n° 1838











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2021 - elbaroud.ahfir.eu