من برشلونة، مظاهرة حاشدة مُساندة لفلسطين
مرئيات
15 05 2021 - 18:14
164 قراءة



البارود،

على غرار عدة مدن عالمية، شهدت العاصمة الكتلانية، مساء يوم الجمعة 14 ماي 2021، وقفة تضامنية مع فلسطين ضد عدوان الإحتلال الصهيوني الغاشم.

و لقد إختار المنظمون مقر مندوبية الحكومة الإسبانية ببرشلونة، كمكان لتنظيم الوقفة، التي حضرها ما يناهز ألف من المتضامنين و المتضامنات مع القضية الفلسطينية.

ولقد تجمت عدة مكونات و مجموعات مدنية و سياسية و حقوقية بالإضافة إلى أفراد عاديين، أيدوا جميعهم فلسطين و حقوق شعبها، من خلال النشاط الإحتجاجي الذي دعت إليه، كل من :
- الجالية الفلسطينية في كاتالونيا

- (أرضية كفى تواطؤا مع إسرائيل la plataforma Prou Complicitat amb Israel

- المجموعة الكتالونية لدعم الحملة الدولية للمقاطعة الكيان.

- مجموعة سحب الاستثمارات من وفرض العقوبات على إسرائيل (BDS) .

هذا، ووجهت هذه الهيئات مطالب إلى السلطة في مدريد، من أجل وقف بيع الأسلحة الإسبانية للكيان الصهيوني، كما تمت دعوة الحكومة المحلية في إقليم كتالونيا، إلى التوقف بدورها، عن إعتبار إسرائيل "منطقة إستراتيجية"، ولم يفت المتظاهرين حث المجلس البلدي لمدينة برشلونة، على إلغاء توأمة مدينة برشلونة مع ما يعرف بـ (تل أبيب).

المظاهرة الحاشدة حُملت فيها رايات عديدة ، كراية دولة فلسطين و المغرب و الجزائر و الباكستان و كوبا و الإتحاد السوفاتي سابقا و الريف. و الصحراء الغربية...

وعلاوة كذلك على رفع عدد هائل من اللافتات و الشعارات، التي تصب كلها في شجب العدوان الإسرائيلي، ومساندة للشعب الفلسطيني الأعزل، صدحت حناجر المحتجين بالعديد من الشعارات و التعابير، من قبيل

- أخرجي يا قوات الإحتلال من فلسطين
- إسرائيل قاتلة الشعب الفلسطيني..
- لا شرقية ولا غربية.. القدس العربية / إسلامية.
- خيبر خيبر يا يهود..جيش محمد سوف يعود.
- بالدم بالروح نفديك يا فلسطين.
- إسرائيل إرهابية...

كما عمل الشباب المتظاهر في قلب الوقفة ، على حرق خرقة الكيان الإسرائيلي، تحت هتافات و تصفيق الجموع المحتجين، الذين عبروا عن اإتهجانهم مما يجري في قطاع غزة من قصف همجي تنفذه قوات صهيونية، ما يخلف عشرات الشهداء من المدنيين، وخسائر مادية فادحة.

ومن الإستنتاجات المستخلصة من هاته الوقفة التي دامت على ما يربو الساعتين من الزمن، نجد:
_ حضور كثيف العنصر النسائي المغربي و العربي.
_ حضور أفراد من جنسيات أوروبية مختلفة تدعم.
فلسطين.
_ غياب فاضح لما يسمى المجتمع المدني و السياسي المغربي عن فعاليات الوقفة.
_ عدد الحضور كان مشرفا، بالرغم من ظروف تفشي الوباء و توقيت الوقفة الذي يزامن يوم عمل .
_ عدم إحترام العموم لمسافة التباعد الموصى بها.
_ مشاركة فعالة لشباب مغربي صاعد و باكستاني، في إنجاح الوقفة.
_ افراد من الجالية الجزائرية في برشلونة، اضفت روحا حماسية على أطوار النشاط.




art. n° 1880











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2021 - elbaroud.ahfir.eu