500 منتوج "حلال" في السوق الإسبانية
مقالات
08 06 2021 - 23:03
35 قراءة



البارود،


في المملكة الإسبانية، 500 علامة تجارية موجهة إلى المستهلك المسلم تحمل ختم "حلال".

تعتبر سوق "حلال" في إسبانيا، سوق ناشئة تسمح للإقتصاد الوطني، بتوسيع عملائه والتصدير إلى بلدان إسلامية عدة.

في داخل سوق المملكة الإسبانية، تتنافس أربعة شركات للحصول على شهادة الحلال للمنتجات والخدمات، و هي:

- معهد الحلال للمجلس الإسلامي ،
Instituto Halal de Junta Islámica
- الأغذية الحلال والجودة ،
Halal Food and Quality
- أفق السلامة ،
Safety Horizon
- الإستشارات الحلال.

Halal Consultinig.

و بحسب مصادر صحفية ، هذه الجهات تحاول أن تكون صارمة في عملها هذا، كما تطالب من المتعاملين معها، بالإمتثال لمعايير نحر الذبائح وتعبئتها ونقلها ..، لأن كسب ثقة المستهلك المسلم وزيادة على تفادي لحم خنزير أو كحول مثلا، يتم أيضًا عبر إثبات أن اللحوم البيضاء و الحمراء، لم يتم شحنها أثناء النقل، مختلطةً بمنتجات لا تتوافق مع الذبح الإسلامي.

هذا و يعتبر ميناء ألمريا و ميناء ويلبا، أبرز نقطتين يصدر منهما أكثر من خمسمائة منتوج "حلال" إسباني على رأسها اللحوم.

و بحسب موقع el confidencial الذي أعد التقرير، تدخل كذلك القروض المصرفية و تعاملات المالية،في سوق الحلال بإسبانيا، حيث أورد الموقع، بأن وكالات بنكية وطنية تضع تحت الدراسة و الإختبار ، صيغًا مصرفية موجهة إلى المسلمين يتم من خلالها تعويض قروض شراء العقارات و العربات، بنوع آخر من العقود التي لا تتفادى الربا المحرمة شرعا.

كما يذكر بأن القطاع السياحي بدوره، بدأ في بعض الفنادق الإسبانية بإتباع خطط تراعي الخصوصية المسلمة، كفصل منتجات لحم الخنزير و المشروبات الكحولية، من فضاءاتها كالمطاعم و غرف الإقامة.

كما أن المؤسسات التي تعنى بالسياحة الإسلامية، ما فتئت تجتهد لكي تكون صديقة للمسلمين ، إذ أنها تعمل وفق سياسة قوية لجذب مسلمي العالم خاصة الخليجيين و الماليزيين و الأندونيسيين.. ، لزيارة التراث الإسلامي الإسباني، المتمتع بإمكانيات فريدة، كالتي تتواجد في غرناطة ، قرطبة ، إشبيلية ، توليدو و إشبيلية ...و هي بالفعل مدن مشهورة جدًا في هذه السوق المتنامية، التي أضحت يوم بعد يوم تهتم بالزبون المسلم.




المصدر:


art. n° 1892











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2021 - elbaroud.ahfir.eu