العثور على جثة "رمضاني" في إسبانيا
مقالات
06 08 2021 - 22:30
39 قراءة



البارود،

أفادت الصحف إسبانية ، أنه تم التعرف على جثة المرأة التي عثر عليها في بداية شهر يونيو الماضي، وهي راكبة الأمواج الجزائرية "بختة رمضاني" والتي اختفت يون 15 مارس الماضي.

وحسب الإعلام الإسباني، تم التعرف على جثة راكبة الأمواج الجزائرية بختة رمضاني والبالغة من العمر 68 عاما، عن طريق إجراء فحص الحمض النووي.

وأشار ذات المصدر أنه تم العثور على جثتها من قبل حرس السواحل الإسباني، في حالة متقدمة من التحلل حيث تدهورت بشدة بسبب الأمواج والحيوانات البحرية.

يذكر أن الفقيدة كانت تعيش متنقلة بين فرنسا وجزر الرأس الأخضر، وهي أم لثلاثة أبناء لكن من حبها للرياضة وللألواح الشراعية تظهر في العشرينيات من العمر بالرغم من أنها جدة لشابة في العشرين.

شدّها ركوب الأمواج حين كانت في إجازة في “سان مارتا” في جزر الكراييب في سنوات الثمانينات ثم استمرت في تعلم تقنياتها وممارستها بالبرتغال.

طورت قدراتها في منطقة الرأس الأخضر وفي 2005 بات بإمكانها منافسة المحترفين في هذه الرياضة، حيث شاركت في 2008 ببطولة عالمية خاصة بالرجال وتمكنت من الظفر بالمركز الخامس، لعدم وجود بطولة مخصصة للنساء في هذه الرياضة.

.
.
مواقع


art. n° 1915











للإتصال بنا
إتصل ب البارود
من بلاد المهرب .
abuhidaya@gmail.com

© 2021 - elbaroud.ahfir.eu