من «الأفيون والعصا» إلى «الزرودية والمطرگ»..
مقالات
07 08 2021 - 18:28
218 قراءة



الفيلم هيتشكوكي بلا ما يخلع.. مصادره موثوقة وأسماء الممثلين وانتماءاتهم مبهمة ولكن التعرف عليها سهل جدا بالنسبة لمن تابع ما حدث مؤخرا في العُدوتين.. هناك من ينتقد هذا الأسلوب في تنوير الرأي العام ولكنه مقصود وذلك لسبب وحيد: لأنهم يستهزؤون منا ويضحكون علينا ولا يعتبرون الشعب إلا «رشيم» وعندما ينتهون من «طرحهم» يلقون بهم إلى القمامة، فلا غرو أن نرد عليهم بما نستطيع من دعابة وطرافة و«نگير» و «طنز» مع ترك المجال بما يحمله من ثغرات أن تملأ وتوضح وتناقش في كل الساحات.. ولا أخفي عليكم أن صدري ينشرح عندما أسمع مواطنا بسيطا يستعمل كلمات مثل «الكيدار» و«الورامة» و«الزق» و«كي حامو كي تامو» وهلم جرّا..
يقولون لي أصدقائي أنني لا أحترم السياسيين، أجيبهم إن كنتم تسمون أولائك بالسياسيين فهم لا يستحقون الاحترام لأنهم يكذبون، يلفقون، لا يوفون بالعهود، يسترزقون، ووو ومن كان عكس ذلك فأنا مدين له بكل الاحترام والتقدير ولكن هم والله طينة نادرة..
أترككم مع الفيلم انتاع الحرّيگة وشكرا لمن وافاني بالسيناريو وأستسمح وصلت الخبز للفران ولكن رشمتوا بالمراشم ديالي..
تحياتي للجميع


art. n° 1917











للإتصال بنا
إتصل ب akae
باريس ~ فرنسا
ici.ahfir@gmail.com

© 2021 - akae.ahfir.eu