اخر قصيدة للشافعي
شعر
13 09 2019 - 21:48
86 قراءة



جلسات رمضانية مع الشعر / 6 اخر قصيدة للشافعي


مواقف من ذكاء الامام الشافعي رحمه الله .

عندما كان الامام الشافعي صغيرا كان يتردد كثيرا على مجلس الامام مالك, ولانه وقتها صغير السن كان لا يستطيع ان يجلس في مجلس علم الامام مالك فكان يلجأ الي ان يسأل كل من يطلب الامام مالك في فتوى عن الاجابة. وفي مرة جاء رجل الي الامام مالك ليسأله في امر, حيث انه قال لزوجته: (انتِ طالق ان لم تكوني اجمل من القمر), فقال له الامام مالك انت قد طلقتها, فخرج الرجل حزيناً, فسأله الامام الشافعي عن جواب فتواه. وعندما علم الامام الشافعي دخل الي الامام مالك وقال له يا إمام, الله سبحانه وتعالي يقول: (لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم)ٍ فتراجع الامام مالك عن فتواه وقال: (اخطأ مالك وأصاب الشافعي)ٍ ومن حينها صار يسمح للامام الشافعي للدخول الي مجلسه..

كان الامام الشافعي في جلسة علم له وبعد ان انهاها خرج هو وتلاميذه فذهب اليه احد السفهاء الحاقدين وشتمه وسبه سبا شنيعاً!! فقال احد تلاميذ الامام الشافعي: دعني اؤدبه يا امام.. فقال له الامام الشافعي: لا دعه.. ثم أنشد قائلا:

يخاطبني السفيه بكل قبح .. فآبى أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلماً .. كعودٍ زاده الإحراق طيبا

كان الامام الشافعي رضي الله عنه يستشهد كثيرا في مجالس علمه بأقوال واشعار وفتاوي الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه.. فذهب اليه احد الخوارج برؤيا رآها - من الذين يكفرون سيدنا علي - فقال: يا ابا عبد الله, كلما جلستَ في مجلس تكلمتَ فيه عن فقه علي وعن علم علي! ولقد رأيته البارحة في منامي.. وكلما طرحتُ عليه سؤالاً قال لي: سلاما.. سلاما, إنه جاهل, إنه لا يعرف شيئا! فضحك الامام الشافعي وقال: وهل ترى جواباً اعظم من هذا الجواب؟ ألم تقرأ قول الله سبحانه: (وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً)؟؟ فضج المجلس كله بالضحك .

لكن .............
ماذا عسى الأمام الشافعي يقول وهو على فراش الموت, لاقصة اليوم للشافعي, بل حكاية مع ما بعد الموت ولقاء الله, فقد قال الشافعي وهو يحتضر:

اليك إله الخلق أرفع رغبتي ***وإن كنت يا ذا المن والجود مجرما
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي*** جعلت الرجا مني لعفوك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته*** بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل*** تجود وتعفو منة وتكرما
فلولاك لم يصمد لإبليس عابد**** فكيف وقد أغوى صفيك آدما
فياليت شعري هل أصير لجنة*** أهنا وأما للسعير فأندما
فلله در العارف الندب إنه*** تفيض لفرط الوجد أجفانه دما
يقيم إذا ما الليل مد ظلامه*** على نفسه من شدة الخوف مأتما
فصيحا إذا ما كان في ذكر ربه*** وفيما سواه في الورى كان أعجما
ويذكر أياما مضت من شبابه ***وما كان فيها بالجهالة أجرما
فصار قرين الهم طول نهاره*** أخا السهد والنجوى إذا الليل أظلما
يقول حبيبي أنت سؤلي وبغيتي ***كفى بك للراجين سؤلا ومغنما
ألست الذي غذيتني وهديتني ***ولا زلت منانا علي ومنعما
عسى من له الإحسان يغفر زلتي*** ويستر أوزاري وما قد تقدما
تعاظمني ذنبي فأقبلت خاشعا ***ولولا الرضا ما كنت يارب منعما
فإن تعف عني تعف عن متمرد*** ظلوم غشوم لا يزايل مأتما
وإن تنتقم مني فلست بآيس ***ولو أدخلوا نفسي بجرم جهنما
فجرمي عظيم من قديم وحادث ***وعفوك يأتي العبد أعلى وأجسما
حوالي فضل الله من كل جانب ***ونور من الرحمن يفترش السما
وفي القلب إشراق المحب بوصله*** إذا قارب البشرى وجاز إلى الحمى
حوالي إيناس من الله وحده ***يطالعني في ظلمة القمر أنجما
أصون ودادي أن يدنسه الهوى*** وأحفظ عهد الحب أن يتلثما
ففي يقظتي شوق وفي غفوتي*** منى تلاحق خطوي نشوة وترنما

وبعد موته ........رحمه الله

وعن الربيع قال : كنا جلوسا في حلقة الامام الشافعي بعد موته بيسير فوقف علينا أعرابي فسلم ثم قال لنا: أين قمر هذه الحلقة وشمسها؟
فقلنا : توفي رحمه الله.. فبكى بكاءً شديداً ثم قال: رحمه الله وغفر له فلقد كان يفتح ببيانه منغلق الحجة ويسد على خصمه واضح المحجة ويغسل من العار وجوها مسودة ويوسع بالرأي أبوابا منسدة ثم انصرف.

منقول مع التصرف .
اعداد : عبد الواحد مزويرح

* أرشيف أحفير.أوروبا القديم :




art. n° 888











للإتصال بنا
إتصل ب تافغة
فلوريدا الولايات المتحدة الأمريكية
bahfir@icloud.com

© 2020 - tafgha.ahfir.eu