خليل الغول : وعـــد القلـــم
أدبيات
14 09 2019 - 08:33
146 قراءة



::::: وعـــد القلـــم ::::

في وفائك يا قلمي ،
اتنسم الماضي.
اتصفح امتدادي.
مُذْ صنعتُ لُعَبي ،
وحملتُ محفظتي ،
وركضتُ بعفويتي...
قطراتك لم تنضب.
صَنَعَتِ التنبؤ ،
بالهلال ،
وخطوات السُّلَّم.
طاوعْتني بين الفصول ،
الاربعة.
اخفيتَ لحظاتي ،
باوراق الاشجار
المتساقطة.
ورياح الجنوب ،
وعبق الياسمين
* * *
وانت معي يا قلمي ،
قبضتَ على الزناد ،
وعناق الاطفال.
كتبتَ الزفير والآهات.
وانشودة الآخرين.
بالسواد على البياض ،
في اوراقي.
بالبياض على السواد ،
في حجراتي
وبين دروبي.
كلَّمْتني قسرا ،
دون ان تتحرك شفتاي.
وبين الرفوف ،
تسابقت كلماتي.
لتقول: من انا؟
* * *
انا تاريخ ،
عانق ذاته.
انا امبراطور ،
صَنَع إمَارته ،
في احضان كواليسه.
انا زمن تمرَّدَ ،
على ذاكرته ،
حين تتفرغ ،
للنسيان .
* * *
وانت معي ، ياقلمي ،
احْرِسْني.
خِفتُ ان يجدني الموت
ميتا.
بين انَوِيَّاتي وذواتي.
ناولْتُك شتات هويتي،
فصنعتَ رباطَها.
بين حبل السرة ،
وطريق الزي الابيض.
علَّمْتني ،
الاشياء والكلمات.
اوهمْتني ،
بأني اجهلها.
لأحرص على التعلم.
حين كنت ترفع
منسوب يقظتك.
بين اندحار وانتصار.
بين خوفي وتمردي
* * *
وانت معي يا قلمي ،
يا قوَّتي الصغيرة ،
يا كاهلي.
لك مني وسام ،
على وجهك الكالح.
ومرآة جدرانك...
رغباتي تآمرت
وتحالفت ،
في اوراق سجلك الذهبي.
تناثرت ، على مخيلتي ،

المترهلة.
لاعود اليك،
عند الطنين.
فلا تبطل العناوين ،
والالوان...
وانت معي ،
يا قلمي ،
ارجوك ،
لا تخُن الوعد.
. . .
الشاعر خليل الغول
وجدة : 23 / 02 / 2016


art. n° 895











للإتصال بنا
إتصل ب بندادة
الحسيمة - إمزورن - أحفير
autocadbendada@gmail.com

© 2020 - خواطر